دراسة أمريكية تستبعد التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة اليمنية

استبعد معهد أمريكي حدوث تقدم كبير في التحركات الدولية والإقليمية الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية المتواصلة منذ أكثر من ثمان سنوات.

وقال معهد “ستراتفور” للدراسات الاستخبارية، إن هجمات الحوثيين الصاروخية على مخيمات النازحين في مأرب الخميس الماضي، تُظهر استمرار الخلافات بين الحكومة والحوثيين، ما يعني أن هناك فرصة ضئيلة لتحقيق انفراج سياسي كبير من شأنه أن ينهي الحرب بشكل دائم.

وأشار إلى أنه من الممكن أن تتقدم المفاوضات حول دفع رواتب الموظفين المدنيين وتقاسم الإيرادات، مؤكدا أن ذلك من شأنه أن يساعد في تعزيز الهدوء النسبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *