انباء عن قرار مرتقب بتعيين دبلوماسية أمريكية نائبا للمبعوث الأممي إلى اليمن

توقعت مصادر اعلامية صدور قرار من الامين العام للامم المتحدة انتونيو غوتريش بتعيين الدبلوماسية الامريكية المخضرمة والمبعوثة الاممية السابقة في ليبيا ستيفياني ويليامز، نائبا للمبعوث الأممي الى اليمن بدلا عن الفلسطيني معين شريم الذي يشغل هذا المنصب منذ العام 2017.

والدبلوماسية ويليامز حاصلة على شهادة في الاقتصاد والعلاقات الحكومية من جامعة ميريلاند، كوليدج بارك في عام 1987، وماجستير في الدراسات العربية عام 1989 في مركز الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورجتاون، وكذا ماجستير في الأمن القومي عام 2008 من الكلية الحربية الوطنية.

وخلال مسيرتها الدبلوماسية، عملت لأكثر من 20 عاما في عدد من البعثات الدبلوماسية، نائب رئيس للبعثات الأمريكية في العراق خلال 2016-2017، وفي الأردن خلال 2013-2015، وفي البحرين خلال 2010-2013، حيث كانت قائمة بالأعمال في السفارة لمدة 10 شهور.

كما كانت قائمة بالأعمال بالنيابة في سفارة الولايات المتحدة في ليبيا عام 2018، وعملت أيضا مستشارة أولى في سوريا وفي السفارات الأمريكية في كل من الإمارات العربية المتحدة والكويت وباكستان.

وفي وزارة الخارجية الأمريكية، عملت مسؤولة عن مكتب الأردن، ونائبة مدير مصر والشؤون المشرقية، ومديرة مكتب المغرب العربي.

كما تقلدت في العام 2020 رئاسة بعثة الأمم المتحدة للدعم بالانابة في ليبيا حتي نهاية يوليو العام الماضي.
تتحدث الدبلوماسية ويليامز اللغة العربية، ولها دراسات متخصصة حول “جهود الوساطة الدولية في عصر الفوضى العالمية وحل النزاعات في الدول الفاشلة”.

ورغم الدعم الذي حظيت به وليامز من الأمين العام للأمم المتحدة، إلا أنها لاقت اعتراضاً على وجودها في منصبها كمبعوثة خاصة في الشأن الليبي، لاسيما من قبل روسيا.

وفي مطلع فبراير 2022، صوّت مجلس الأمن الدولي على تمديد مهمته السياسية في ليبيا لمدة 3 أشهر فقط، في وقت واصلت روسيا الضغط لتعيين مبعوث أممي جديد يكون حصراً من إفريقيا، الأمر الذي حظى بتأييد الصين والاتحاد الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *