قائدا ”الحراس“ و”العمالقة“ يطالبان الشرعية بإسقاط ”ستوكهولم“ لاستئناف تحرير الحديدة

جدد قائد المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، دعوة الشرعية الى إسقاط اتفاق ستوكهولم، الذي، وقعته مع مليشيا الحوثي، وأوقفت بموجبه عملية تحرير الحديدة.

وقال العميد طارق صالح، في تغريدة على حسابه في ”تويتر“، الأربعاء، ”:‏من الحديدة الى مارب وكل مابينهما من جبهات قتال الحوثي هي جبهتتا“.

وأضاف”: نكرر دعوتنا للشرعية لاسقاط اتفاق السويد سياسيا وترتيب الصفوف حتى نقاتل كجبهة واحدة في مارب او في الساحل“.

وقال قائد المقاومة الوطنية ”نحن ضد كل الاتفاقات والتفاهمات المنفردة مع الحوثي حتى في قضية الأسرى.. معركتنا واحدة وعدونا واحد“.

على صلة دعا قائد قوات ألوية العمالقة العميد عبد الرحمن ابو زرعة المحرمي حكومة الشرعية الى إسقاط اتفاق السويد سياسياً؛ كي تتمكن القوات المشتركة من إسقاط الحديدة عسكرياً واستكمال تحريرها، والذي سيعمل على تعزيز باقي الجبهات التي يتفرد الحوثي في مهاجمتها بسبب تعطيل العملية العسكرية في الحديدة.

وقال قائد ألوية العمالقة في تصريح صحفي، إن سبب الإنتصارات التي حققتها مليشيات الحوثي في جبهات مأرب والجوف هو إتفاق السويد الذي أوقف العمليات العسكرية في الحديدة.

وأكد أن توقيف المعركة في الساحل الغربي وترك باقي الجبهات بدون إتفاق هو ما سهل للحوثي إعادة قواته والتفرد بمهاجمة باقي الجبهات في المحافظات الأخرى.

ودعا العميد أبو زرعة المحرمي الشرعية إلى كسر القيود التي وضعت أمام الأبطال في جبهة الساحل الغربي بإعلان فشل إتفاق السويد سياسيا؛ كي يتمكنوا من إسقاط الحديدة عسكرياً حتى تتحرر جميع الجبهات بدون انتقائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *