امهات المختطفين في الحديدة يجددا مطالبهن بالافراج عن200 مختطف لدى الحوثيين

حملت رابطة أمهات المختطفين في بيان لها كلا من وفد الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي المسلحة المشاركين في جلسات المشاورات بجنيف مماطلة تنفيذ الوعود وعدم تنفيذ الاتفاقيات الرامية إلى اطلاق سراح المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً.

وقالت الأمهات في وقفة احتجاجية نفذتها اليوم أنه لايزال وحتى اللحظة “200” مختطفاً يقبعون في سجون الحوثي من أبناء محافظة الحديدة تحت ظروف ومعاملة سيئة جداً منهم “92” مخفي قسراً لا تعلم أسرهم عنهم شيئاً، ولا عن أوضاعهم الصحية.

وطالبت الأمهات في بيان الوقفة الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي والمجتمع الدولي بالنظر إلى معاناة المختطفين وقضيتهم الإنسانية والضغط لتنفيذ القرارات الدولية وإطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً داخل سجون جماعة الحوثي دون قيد أو شرط وبشكل عاجل.

ونوه البيان إلى أن مشاورات تبدأ ومشاورات تنتهي دون تنفيذ لها والمئات لايزالون خلف قضبان السجون في معاناة إنسانية مستمرة، وفي كل جلسة واتفاق آمال كبيرة للأمهات بإطلاق سراح أولادهن وعودتهم وتنفيذ الوعود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *