“الإرهابية” تتوعد باقتحام محافظة مأرب

توعدت قيادات حوثية في وزارة دفاع الجماعة، باقتحام محافظة مأرب، خلال الأسابيع القادمة، والمساندة الفعلية من الداخل، في إشارة إلى بعض الشخصيات والوجاهات القبلية بالمحافظة، تزامناً مع لقاءات حوثية مع بعض قبائل مأرب الموالية لها.

ونقلت وكالة خبر، عن مصادر، قولها إن قيادات رفيعة فيما تسمى بوزارة الدفاع التابعة للجماعة، توعدت في عرض عسكري لتخرج عدد من المجندين مؤخرًا بالعاصمة المختطفة صنعاء، أن اقتحام مأرب سيكون خلال الأسابيع القادمة، دون تحديدها، وأن تحرير غزة يبدأ من تحرير محافظة مأرب، حسب زعمهم.

وطبقاً للمصادر، فإن المليشيا توعدت بتنفيذ هجمات هي الأولى من نوعها، وأن الهجمات ستكون في وقت واحد ومن عدة محاور، وأنها سوف تستخدم في هجومها الصواريخ الباليستية والطيران المسير، بالإضافة إلى الطيران الحربي، وأن لا قوة تستطيع التصدي لتلك الهجمات.

وبينت المصادر، أن المليشيا الحوثية أرادت أن تبعث المعنويات لمقاتليها، وأخبرتهم أن هناك مساندة ستكون من الداخل، في إشارة إلى بعض الشخصيات القبلية في مأرب، رغم أن من تشير إليهم رفضوا التجاوب مع دعوات المليشيات بإسنادهم، وأعلنوا مواجهتهم لها حتى آخر قطرة دم.

وكثفت مليشيا الحوثي الإرهابية من إرسال بعض الشخصيات القبلية الموالية لها في مأرب، من أجل إقناع بعض مشايخ ووجهاء مأرب، لتسهيل دخول المليشيا للمحافظة والسيطرة عليها، وتمكين القبائل من إدارة حكم المحافظة، وهي أساليب مراوغة تريد المليشيات من خلالها النيل من المحافظة كما فعلت في محافظات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *