مسئول أمريكي: انتهاء العملية العسكرية ضد الحوثي.. ونحتفظ بحق الرد

قال أربعة مسؤولين أمريكيين لرويترز،إن الولايات المتحدة وبريطانيا، شن الجمعة 12 يناير 2024،ضربات ضد أهداف مرتبطة بالحوثيين في اليمن، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ هجمات ضد الجماعة المتحالفة مع إيران منذ شرعت في استهداف سفن في البحر الأحمر أواخر العام الماضي.

وقال مسؤول في البنتاغون، إن الأهداف المدرجة على لائحة القصف الجوي مناطق في صنعاء ومرفأ الحديدة، مضيفا أن نحو عشرة اهداف حوثية تم استهدافها، من خلال طائرات وسفن وغواصات.

وأشار إلى أن الأهداف التي ضُربت هي مراكز تصنيع مسيرات ومخازن أسلحة، مؤكدا مشاركة مقاتلات أميركية وبريطانية في القصف على مواقع الحوثيين، وفقًأ لما نقلته فضائية سكاي نيو.

ووفقًا لمصادر محلية، فقد أستهدفت الغارات، محافظات صنعاء والحديدة وذمار وتعز وصعدة وحجة.

وأكدت المصادر، استهداف، محيط مطار الحديدة ومناطق في مديرية زبيد ومعسكر كهلان بصعدة، ومطار تعز الدولي.

ونقلت فضائية الجزيرة القطرية عن مسئول أمريكي، أن الضربات ضد مواقع الحوثيين في اليمن انتهت ولكن نحتفظ بحق الرد إذا تواصلت التهديدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *